الرئيسية » رياضة » التحقيق مع باريس سان جرمان في “تهمة مشينة”

التحقيق مع باريس سان جرمان في “تهمة مشينة” 

فتحت النيابة العامة في باريس تحقيقا بحق نادي باريس سان جرمان الفرنسي، بسبب “التمييز على أساس الأصل والعرق والجنسية”، بعد تسريبات صحفية عن تصنيف عرقي يمارسه النادي بحق لاعبيه.

وكان النادي المملوك من شركة قطر للاستثمارات الرياضية، قد أكد في الثامن من نوفمبر أنه فتح تحقيقا داخليا، في أعقاب ما نشره موقع “ميديابارت” الفرنسي، الذي أشار الى قيام كشافيه باعتماد تصنيفات عرقية للمواهب الجديدة.
ورفع النادي خلاصة تحقيقه إلى السلطات، الخميس، نافيا وجود أي “تمييز”.
إلا أن مصدرا قضائيا أوضح أن النيابة العامة فتحت تحقيقا بشأن تهم “معالجة البيانات الشخصية دون إذن”، و”تسجيل أو حفظ البيانات الشخصية التي تظهر ب

يحدث الان