الرئيسية » جميع الاقسام » سياسة » وزيرا الخارجية الايراني والفرنسي في البرلمان .. وصالح يستقبل ملك الاْردن

وزيرا الخارجية الايراني والفرنسي في البرلمان .. وصالح يستقبل ملك الاْردن 

استقبل رئيس الجمهورية برهم صالح ، في مطار بغداد الدولي، اليوم الاثنين 14-1-2019، الملك عبد الله الثاني ملك المملكة الاردنية الهاشمية والوفد المرافق له، وسط حفاوة بالغة وترحيب كبير.
ورحب الرئيس بجلالة الملك، الذي يزور العراق بدعوة من سيادته، في بلده الثاني متمنياً له زيارة مثمرة وناجحة، وجرت مراسم استقبال رسمية تضمنت عزف السلامين الوطنيين لجمهورية العراق والمملكة الاردنية الهاشمية، وتفتيش الحرس الرئاسي الذي اصطف لتحيتهما.
ولدى وصول رئيس الجمهورية وضيفه الى قصر السلام عقدا اجتماعاً ثنائياً، جرى خلاله التأكيد على عمق العلاقات التاريخية والأواصر المشتركة التي تربط العراق والاردن، وضرورة العمل من اجل الارتقاء بها وتطويرها بما يخدم تطلعات الشعبين الشقيقين، فضلاً عن مناقشة عدد من الملفات ذات الاهتمام المشترك لتعزيز العلاقات السياسية والاقتصادية وتوسيع آفاق التعاون بما يضمن تحقيق المصالح المتبادلة.
كما تم خلال اللقاء تبادل وجهات النظر بشأن العديد من القضايا العربية والدولية، والتأكيد على الدور المهم للبلدين في تثبيت دعائم السلام والاستقرار عربياً واقليمياً، وان تكون بغداد وعمان مرتكزاً اساسياً لتعزيز العلاقات بين الاشقاء العرب ومنطلقاً لحوار جاد وبنّاء لانهاء الازمات التي تشهدها المنطقة.

في سياق منفصل : ابدى حسن كريم الكعبي النائب الاول لرئيس مجلس النواب ، تطلع العراق الى تطوير العلاقات في شتى المجالات مع الجمهورية الاسلامية الإيرانية ، مؤكدا على ضرورة تنسيق وتعزيز الجهود في مواجهة التحديات المشتركة .

جاء ذلك خلال استقباله مع هيأة رئاسة مجلس النواب اليوم الاثنين ١٤ كانون الثاني ٢٠١٩ لجواد ظريف وزير الخارجية الإيرانية والوفد المرافق له في مبنى مجلس النواب .

واكد الكعبي على ضرورة توحيد الرؤى بين جميع دول المنطقة لإرساء اسس الامن والاستقرار وتجفيف منابع الارهاب ، معربا عن امله بان تتكلل زيارة السيد ظريف لبغداد والمحافظات بالنجاح ، وان تكون مثمرة ومؤطرة بتعزيز التبادل التجاري والاقتصادي والمساهمة في اعادة اعمار العراق .

يحدث الان