الرئيسية » منوعات » صحة ولياقة » دراسة: المشروبات الغازية “سم حلو” على موائد إفطار الصائمين

دراسة: المشروبات الغازية “سم حلو” على موائد إفطار الصائمين 

كشفت أحدث الدراسات الباكستانية، أن تناول المشروبات الغازية في شهر رمضان يشكل خطورة على صحة الصائمين، ووصفتها الدراسة بـ”السم الحلو”.

ونشرت صحيفة “أوردو بوينت” الباكستانية، الدراسة التى قام بإجرائها بلال جميل، أخصائي التغذية الباكستاني، والتى أوضحت أن 8 أكواب من المياه الغازية وقت الإفطار، حينما تكون المعدة والأمعاء خاوية، يمكن أن تسبب في مشاكل كبرى وقد تعرض الشخص لخطر الوفاة.

وقال خبير التغذية الباكستاني للصحيفة المحلية: “استهلاك المشروبات الغازية خلال وقت الإفطار أو السحور يمكن أن يكون له عواقب وخيمة خاصة وقت الإفطار، حيث لا يمكن استيعابها أثناء عملية الهضم”.

وأضاف “المشروبات المصنعة في المنزل مثل عصير الليمون أو صودا الحليب (سوبيا) يمكن أن تكون أكثر فعالية في مكافحة العطش، مقارنة بالمشروبات الغازية، خاصة وأنها لا تحتوي على السكريات أو الكافيين كما في المشروبات الغازية”، مشيرا إلى أن تناول المشروبات الغازية على معدة خاوية يمكن أن تتسبب في أضرار كبرى للجهاز الهضمي، وتؤدي ربما إلى السكتات الدماغية المفاجئة ومشاكل في القلب، كما أنها لا تساهم على الإطلاق في تقليل الإحساس بالعطش، بل تزيده بصورة كبيرة، خاصة إذا تم تناولها على السحور ــ على حد قوله.

وكان أخصائيو التغذية، قد سبق وحذروا إن المشروبات الغازية ربما تسبب الغازات، وأن تناولها بعد الصيام يؤدي إلى سوء هضم الطعام، وتناولها وقت السحور يزيد من حاجة الجسم إلى السوائل وتكون سببا في الشعور بالعطش خلال ساعات النهار، بحسب ما ذكرته وكالة “سبوتنيك” الروسية.

ويحتوي كل كوب من المشروبات الغازية على 140 سعرة حرارية، وهي تفتقد الفوائد الغذائية المباشرة، ولذلك يجب تجنبها قدر الإمكان وتناول المشروبات الطبيعية مثل التمر الهندي وعصائر الفواكه الطازجة.

يحدث الان