الرئيسية » جميع الاقسام » سياسة » اليوم.. التصويت على عزل الرئيس الأميركي

اليوم.. التصويت على عزل الرئيس الأميركي 

تعتزم لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الأميركي، اليوم الثلاثاء التصويت على تقرير عزل الرئيس دونالد ترامب بتهمة طلب المساعدة من دولة أجنبية لتشويه سمعة خصمه السياسي، جو بايدن.
وإذا وافقت لجنة الاستخبارات على التقرير ستتم إحالته إلى اللجنة القضائية التي من المقرر أن تبدأ جلسات استماع حول الموضوع يوم غد الأربعاء.

بدوره أبلغ البيت الأبيض النواب الديمقراطيين بأن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، ومحاميه لن يشاركوا في جلسة تعقد بمجلس النواب غدا الاربعاء لمساءلة الرئيس، مشيرا إلى عدم توفر “العدالة الأساسية” حسب تعبيره.
ورد مساعدو ترامب بشكل ينطوي على تحد على أول موعدين نهائيين حاسمين في مجلس النواب هذا الأسبوع، مع استعداد الديمقراطيين لتحويل تركيز تحقيق المساءلة من تقصي الحقائق إلى بحث توجيه اتهامات محتملة بسوء التصرف بسبب تعاملاته مع أوكرانيا. وكانت اللجنة القضائية التي يقودها الديمقراطيون بمجلس النواب والمكلفة ببحث الاتهامات المعروفة باسم مواد المساءلة قد أمهلت الرئيس أمس الاثنين، لتحديد ما إذا كان سيرسل محاميا للمشاركة في الإجراءات التي تقوم بها اللجنة القضائية يوم غد الأربعاء. وقال بات سيبولون، مستشار البيت الأبيض، في رسالة بعث بها إلى جيرولد نادلر، رئيس اللجنة القضائية بمجلس النواب الأميركي: “لا يمكن توقع مشاركتنا في جلسة في الوقت الذي لم يتم فيه بعد إعلان أسماء الشهود وفي الوقت الذي لم يتضح فيه بعد ما إذا كانت اللجنة القضائية ستوفر للرئيس عملية تتسم بالعدالة من خلال جلسات إضافية”. وعلى الرغم من إشارة سيبولون إلى “الانعدام التام للإجراءات القانونية الواجبة والعدالة الأساسية التي يتعين اتاحتها للرئيس”، في عملية المساءلة فإنه لم يستبعد المشاركة في إجراءات أخرى. ولكنه أشار إلى أنه سيتعين أولا على الديمقراطيين تقديم تنازلات إجرائية كبيرة. وأعطى نادلر البيت الأبيض مهلة تنتهي، يوم الجمعة، ليحدد ما إذا كان ترامب سيتقدم بدفاع في إجراءات أوسع بشأن مساءلته. ولم يرد الأعضاء الديمقراطيون باللجنة القضائية على طلب للتعليق على رفض البيت الأبيض المشاركة في جلسة الاستماع التي كانت ستصبح أول مشاركة مباشرة لمعسكر ترامب في عملية ندد بها بوصفها عملية حزبية “لتشويه سمعته”. ونفى ترامب ارتكاب أي مخالفات ووصف تحقيق المساءلة بأنه صوري. ومن المقرر أن تصدر ثلاث لجان تحقيق تقودها لجنة المخابرات بمجلس النواب تقريرا رسميا بالأدلة هذا الأسبوع بعد أن يعود المشرعون للكونغرس اليوم الثلاثاء من عطلة عيد الشكر. وسيحدد التقرير الأدلة التي جمعها المشرعون من أعضاء اللجنة إلى جانب المشرعين من لجنة الشؤون الخارجية ومن لجنة المراقبة. وأضاف سيبولون في الرسالة، أن البيت الأبيض سيرد بشكل منفصل على الجلسة بحلول الموعد النهائي يوم الجمعة. وستكون هذه الجلسة الأولى ضمن الإجراءات المتوقع أن تشهدها اللجنة، وستستمع إلى شهادة عن عملية المساءلة وفقا لما هو منصوص عليه في الدستور الأميركي من لجنة من الخبراء القانونيين لم يكشف بعد عن هوياتهم. وعقد جلسات أمام اللجنة المسؤولة عن صياغة أي اتهامات رسمية قد توجه لترامب يعد خطوة مهمة نحو احتمال توجيه اتهامات.
وينظر محققو الكونغرس فيما إذا كان ترامب قد استغل سلطاته بالضغط على أوكرانيا لفتح تحقيقات مع جو بايدن نائب الرئيس السابق والسياسي الديمقراطي الذي يخوض انتخابات لمنافسته على الرئاسة في 2020.

رئيس أوكرانيا
في المقابل نفى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، مرة جديدة، حصول أي اتفاق مقايضة مع نظيره الاميركي بشأن المساعدة العسكرية الأميركة إلى بلاده رغم الإفادات في هذا الصدد خلال إجراءات عزل دونالد ترامب. وقال زيلينسكي في مقابلة نشرتها امس الاثنين مجلة دير شبيغل الالمانية وصحف تايم ولوموند وغازيتا فيبورسا “لم أتحدث على الإطلاق مع الرئيس الأميركي بهذه التعابير: أعطيك هذا وتعطيني ذلك”. وأضاف أنه “لا يفهم على الإطلاق” الاتهامات بحصول ابتزاز في هذا الصدد، في إطار إجراء عزل الرئيس الأميركي وأنه”لا يريد إعطاء الانطباع بأننا متسولون” في أوكرانيا.
وبدأت القضية خلال مكالمة هاتفية حصلت في 25 حزيران ويشتبه في أن الرئيس الأميركي الجمهوري مارس خلالها ابتزازا على كييف مشترطا استئناف المساعدات العسكرية الأميركية بإطلاق تحقيقات في أوكرانيا بشأن نائب الرئيس الأميركي السابق جو بايدن ونجله الذي يعمل لدى مجموعة غاز أوكرانية. وأكد السفير الأميركي لدى الاتحاد الأوروبي، غوردون سوندلاند، بشكل صريح حصول مثل هذه المقايضة وذلك وفقا “لرغبات الرئيس”.

استقالة جديدة
من جانب آخر أعلن وزير الطاقة الأميركي، ريك بيري، امس الاثنين، التنحي عن منصبه، من دون الإدلاء بتفاصيل إضافية.
وكتب بيري على تويتر: ” أودع اليوم وزارة الطاقة، كان لي الشرف أن أعمل وزيراً في إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب”.
هذا وأكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، في وقت سابق، استقالة وزير الطاقة، ريك بيري، وأعلن عن خليفته الذي سيرشحه في هذا المنصب.
ونشر ترامب تغريدة عبر حسابه على موقع “تويتر، قال فيها: “أود أن أشكر وزير الطاقة، ريك بيري، على المهمة المتميزة التي قام بها”.
وتابع: “يسرني أيضا ترشيح نائب الوزير الحالي، دان برويليت، لمنصب وزير الطاقة

يحدث الان