الرئيسية » محليات » حكومة بغداد تتفق مع تركيا لتأهيل احدى جوامع العاصمة

حكومة بغداد تتفق مع تركيا لتأهيل احدى جوامع العاصمة 

اكد رئيس مجلس محافظة بغداد رياض العضاض على اهمية المعالم الاثرية والتاريخية في حياة العاصمة بغداد وسمعتها كواحدة من اهم العواصم الاسلامية في التاريخ الاسلامي , وهو ما يتطلب وقفة حقيقية من الجهات الدولية لدعم حكومة بغداد في الحفاظ على رموز التاريخ بصورة عامة والتاريخ الاسلامي بصورة خاصة

العضاض وخلال جولة له مع السفير التركي في العراق زار جامع الاحمدية في جانب الرصافة من بغداد واشار الى اهمية هذا المعلم التاريخي والثقافي الكبير , والذي يعكس حقبة تاريخية كبيرة ومهمة من حقب الزمان التي مرت بها العاصمة بغداد ,

داعيا الجهات ذات العلاقة والمؤسسات المعنية بالحفاظ على الاثار والتراث الى الاهتمام بهذه الصروح التاريخية والحفاظ عليها من الزوال

وقدم العضاض للسفير التركي شرحا عن تاريخ الجامع واهميته الثقافية والاثرية كونه بني قبل اكثر من 220 سنة , وهو مايجعله فريدا وواجب الحفاظ عليه وتقديم كل ما من سأنه ديمومة قيامه كمسجد من جهة ومعلم تاريخي وثقافي وحضاري من جهة اخرى

من جانبه ابدى السفير التركي اعجابه بالجامع وتاريخه واهميته الاسلامية والحضاريه مؤكدا حجم الاواصر الاسلامية الكبيرة التي تربط بغداد وانقرة , وهو ما يجعل تركيا امام مسؤولية المساهمة في الحفاظ على هذه الرموز التاريخية وادامتها.

حيث جرى الاتفاق على تاهيل جامع الاحمدي بالشكل الذي يحفظ مكانته التاريخية والاسلامية ويحافظ على قيمته كمعلم من معالم بغداد الثقافية.

يذكر ان جامع الاحمدية هو من مساجد بغداد الأثرية القديمة، ويقع في جانب الرصافة شرق ساحة الميدان قرب جامع المرادية، ولقد بناه أحمد باشا الكتخذا نائب سليمان باشا الكبير عام1211 هـ/1796م.

وسمي الجامع نسبة إليه، ولم يتم عمارته فقتل عام 1210هـ، ثم جاء أخوه عبد الله بك فأتم عمارة الجامع بعد عام تقريباً وبنى المدرسة الأحمدية.

يحدث الان