الرئيسية » جميع الاقسام » اقتصاد » لأول مرة منذ 2003 .. التجارة تعتمد كليآ على المنتج الوطني لتوفير البطاقة التموينية

لأول مرة منذ 2003 .. التجارة تعتمد كليآ على المنتج الوطني لتوفير البطاقة التموينية 


اعلنت الشركة العامة لتجارة المواد الغذائية في وزارة التجارة اعتمادها على المنتج المحلي في توفير مفردات البطاقة التموينية من مادتي السكر وزيت الطعام بصورة كاملة لاول مرة منذ عام 2003 .


اكد ذلك مدير عام الشركة المهندس قاسم حمود واضاف ان الشركة تعاقدت لتجهيز مادة زيت الطعامً من المنتج المحلي وبكمية تكفي لثلاثة أشهر ضمن مفردات الحصة التموينية بعد اعتمادها على السكر المنتج محليا من شركة الاتحاد وانتظام توزيعه ضمن الحصص الشهرية لمفردات البطاقة التموينية.


موضحاً ان التلكؤ الذي حدث بتوفير مفردات الحصة التموينية في الفترة الماضية كان بسبب تأخر صرف التخصيص المالي وان توفير المادة محليا يسهل من عملية التعاقد وما يرافقها من تسهيلات في توفير العملة الصعبة كوّن التسديد بالدينار العراقي مع سهولة وصول المواد بعد التعاقد مباشرة وسهولة استمرار توفرها .


مطمئنا المواطنين الى استقرار تجهيز مفردات الحصة التموينية في الفترة القادمة .


من جانب اخر اشار حمود الى وصول 4 شاحنات محملة بـ 2000 كيس من مادة السكر من مخازن فرع صلاح الدين الى مخازن الموصل بازوايا وذلك من اجل تأمين خزين من المواد الغذائية لمناطق الموصل المحررة ومخيمات النازحين .


مشيراً الى ان عملية مناقلة المواد وتجهيزها للعوائل الموصلية تسير بانسيابية عالية وبدون معوقات او مشاكل تذكر .

يحدث الان