الرئيسية » منوعات » صحة ولياقة » هكذا يؤثر صوت الشخير العالي على “جمجمتك”.. قد يكون مميتا

هكذا يؤثر صوت الشخير العالي على “جمجمتك”.. قد يكون مميتا 

تحدثت دراسة جديدة عن أثر الشخير بصوت عال على الإنسان.

وقالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن الشخير بصوت عال يعمل على تآكل جماجم الأشخاص لأسباب غير واضحة”، لافتة إلى أن الذين يعانون من (الشخير) لديهم جماجم يصل سمكها إلى 1.23 ملم.

ويقول الباحثون إن تآكل الجمجمة بما يصل إلى 1 ملم، يكفي ليتسبب في تسرب السائل الدماغي الشوكي العفوي المهدد للحياة (sCSF-L).

وقالت الصحيفة إن التسرب يحدث عندما يتدفق السائل الحامي للدماغ والنخاع الشوكي في المنطقة الرقيقة، وهذا ما قد يؤدي إلى أعراض تشبه الخرف، وكذلك الغيبوبة والسكتة الدماغية، وحتى الموت.

وقال المسؤول عن الدراسة، ريك نيلسون، من جامعة إنديانا، إن “انقطاع النفس الانسدادي أثناء النوم (OSA) قد يسهم بشكل ميكانيكي في تطوير الاضطرابات المتعلقة بترقق الجمجمة، مثل (sCSF-L)، ويرتبط تسريب السائل النخاعي العفوي بالبدانة لدى الإناث”.

وأكد على ضرورة وجود دراسات مستقبلية لتحديد الكيفية التي قد يؤدي بها “OSA” إلى ترقق الجمجمة، وكيف يمكن أن يزيد ذلك من خطر “sCSF-L”.

وأشارت الصحيفة إلى أن دراسة أخرى صدرت، في تموز/ يوليو الماضي، وجدت أن الشخير مرتبط بمرض الزهايمر، وأن صعوبة التنفس أثناء النوم تزيد من انخفاض الذاكرة لدى المعرضين للخطر.

يحدث الان