الرئيسية » محليات » الحكيم يدعو لانتخابات بعيدة عن سطوة السلاح ويوجه طلبا للبرلمان

الحكيم يدعو لانتخابات بعيدة عن سطوة السلاح ويوجه طلبا للبرلمان 

دعا زعيم تيار الحكمة الوطني، عمار الحكيم، السبت، إلى إجراء انتخابات “بعيدة عن سطوة السلاح”، فيما طالب مجلس النواب بحسم موضوع الدوائر الانتخابية المتعلقة بقانون الانتخابات وقانون المحكمة الاتحادية.

وقال الحكيم، في كلمة له خلال المؤتمر الدولي الثاني عشر لمناهضة العنف ضد المرأة، المنعقد اليوم، 19 أيلول 2020، “نجدد دعمنا للانتخابات المبكرة ونطالب البرلمان بضرورة حسم الدوائر الانتخابية بقانون الانتخابات، وحسم قانون المحكمة الاتحادية، لإجراء الانتخابات”.

وأضاف قائلا “نريد انتخابات نزيهة بعيدة عن السلاح والمال السياسي، وبعيدة عن الحملات التسقيطية، وإجراء انتخابات مبكرة بقانون عاجل ومنصف، لانتخاب نواب يمثلون الشعب”.

وأوضح ان” الحكومة العراقية خطت خطوات جيدة في التصدي الى الجريمة المنظمة والسلاح المنفلت وملاحقة عصابات المخدرات ومستهدفي الناشطين، لكن هذه المهام لايمكن للحكومة أن تنهض بها وحدها، فالأمن واستعادة هيبة الدولة وقوة القانون مسؤولية الجميع وهي واجب الحكومة ومجلس النواب والقوى السياسية والعشائر ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الاعلام، كلا بحسب مسؤوليته وتكليفه الوطني، فكل جهة من موقعها يمكن أن تمثل منصة لاستعادة هيبة الدولة”.

كما طالب الحكيم، خلال رعايته للمؤتمر بإنشاء بنك للنساء بغية توفير القروض لهن، فيما أدان العنف ضد الناشطات المدنيات، مبينا ان “المرأة تعاني في مجتمعاتنا عنفا مركبا من بعض العادات والأعراف الاجتماعية ومن الرجل وبسبب المعاناة المؤلمة التي عاشتها المرأة العراقية اضطربت أحوال المجتمع وتراجع”.

وتابع، أن ” كل امرأة تتبوأ موقعا إداريا عليها أن تدرك أن مسؤوليتها مضاعفة النجاح وإنصاف المرأة واحترامها ثابت انساني واسلامي ومؤسف جدا التعرض للناشطات واحتكام البعض للسلاح لإسكات كل صوت مخالف”.

ودعا الحكيم، إلى “تفعيل المجلس الاعلى للمرأة وتحصينه من الروتين والسياقات المعرقلة وإنشاء بنك النساء لتقديم القروض لصاحبات المشاريع وشدد على حماية الناشطات المدنيات والنساء الفاعلات في ساحات التظاهر”.

يحدث الان