الرئيسية » جميع الاقسام » مقالات » مقالات عربية

مقالات عربية

كركوك وانتحار البرزاني .. ناصر قنديل يكتب ..

عندما هدّد داعش كركوك وصار على أبوابها هبّت واشنطن لتعلنها خطاً أحمر، وتركت البشمركة تتموضع فيها وفي حقول نفطها، وكما سعت قبل أيام لنقل الوحدات الكردية إلى حقول نفط دير الزور وترك الرقة لتنظيم داعش، منعاً لاقتراب الجيش السوري، عادت فنقلت وحدات داعش إلى هناك للهدف نفسه، وها هي ترفع الصوت عالياً لقيام الجيش العراقي المزيد

بارزاني يفقد هيبته وسمعته وحلمه يصبح كابوس واستقالته باتت غير مُستبعدة .. عطوان يحلل ” نصر كركوك”

البيشمرغة الكُرديّة تَفقد هَيبتها وسُمعتها معًا بعد استعادة الجيش العراقي لآبار نِفط كركوك ومَطارها العَسكري.. واستقالة البرزاني من رئاسة كردستان باتت غَير مُستبعدة.. والخِلاف بين أربيل والسليمانيّة يَبلغ ذُروته وَسط اتهاماتٍ بالخِيانة.. فهَل تراجع حُلم الاستقلال؟ عبد الباري عطوان لا نَعرف ما هو رَد فِعل السيد مسعود البرزاني وهو يُتابع استعادة القوّات الفدراليّة العِراقيّة، مَدعومة المزيد

لماذا يُؤزّم ترامب علاقات بلاده مع إيران وتركيا دفعة واحدة؟ عطوان يتحدث

لا نَعتقد أن السناتور الجمهوري بوب كروكر، رئيس لَجنة الشؤون الخارجيّة في مَجلس الشّيوخ، بالغَ كثيرًا، وهو المُعتدل، عندما حَذّر أمس من أن تهديدات الرئيس دونالد ترامب “المُندفعة” للدّول الأُخرى تَضع الولايات المتحدة على “مَساراتِ حربٍ عالميّةٍ ثالثة”، وقال عن ترامب “إنه يُقلقني ويَجب أن يُقلق أيّ شخصٍ يَهتم بأمننا”. الرئيس ترامب، وبَعد أن هَدّد المزيد

كردستان مستقلة فلماذا الاستفتاء؟ قنديل يكتب ..

– يكفي مجرد التدقيق بالمفردات الواقعية لحياة إقليم كردستان لاكتشاف أنّ الاستقلال الذي يعيش الإقليم في ظله هو سقف ما تعنيه كلمة استقلال، كموضوع مطروح على الاستفتاء. والباقي من مفردات الاستقلال والقصد فك التشابك مع الحكومة المركزية في العراق، يشبه ما يطال انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، ولا يمكن حلّه بغير التراضي. وبالتأكيد بريطانيا لم المزيد

بارزاني انتهت صلاحية حكمه فأختار التوقيت الخطأ ، والاستفتاء سيشعل فتيل حرب ، وهذا هو دور الحشد الشعبي الان .. عطوان يتحدث

قابلت السيد مسعود البارزاني مرة واحدة في حياتي في مدينة انقرة يوم 30 أيلول (سبتمبر) عام 2012، اثناء مشاركتي في احتفال نظمه حزب العدالة والتنمية التركي بمناسبة مؤتمره الأخير للرئيس رجب طيب اردوغان كأمينه العام، حيث لا يسمح له النظام الداخلي بالبقاء لمدة ثالثة. كان نجوم ذلك الاحتفال ثلاثة: الرئيس المصري محمد مرسي، وكان قد المزيد

” إسرائيل الأولى” و ” إسرائيل الثانية ” / كاتب سوري يتحدث ..

كتب سفير الجزائر السابق في العراق عثمان سعدي مقالاً مهماً في صحيفة «رأي اليوم» الإلكترونية حول مخاطر ما يحدث في شمال العراق، وبأن الرئيس الجزائري الراحل هواري بومدين هو أول من استخدم عبارة «إسرائيل ثانية» لوصف التمرد الكردي في شمال العراق الذي قاده والد مسعود بارزاني، الملا مصطفى، وذلك خلال اجتماعه مع الرئيس الأميركي الأسبق المزيد

ماكرون وترامب: تقاسم أدوار أم بدء استقلال؟ ناصر قنديل يكتب ..

– تسنّى لمن تابع كلمات الرؤساء والقادة الذين تناوبوا على منبر نيويورك، التمييز بقوة بين خطاب كلّ من الرئيس الأميركي دونالد ترامب وخطاب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، فيما تمايزت التصريحات اللاحقة للرئيسين لتناولها ملفات لم تتضمّنها كلمتاهما. وفي الخلاصة بدا للكثيرين ترامب بشخصية رجل الكراهية والتصعيد والتلويح بالحروب والخروج من التفاهمات، حتى لو أدّى التدقيق المزيد

لماذا يغامر برزاني بالانفصال والحرب ؟ كاتب وسياسي لبناني يتحدث ..

إصرار مسعود برزاني على الانفصال، ظناً بأن الظرف مؤاتي لغمار حروب بالوكالة مع المحيط. لكن المغامرة إذا لم تكن مناورة لتحسن مواقعه في الحوار مع بغداد، قد تنفجر في أربيل. بقلم قاسم عز الدين في مجرى الأحداث المتعلّقة بالاستفتاء على الانفصال عن العراق، تبدو مجمل الدول المعنية بشؤون المنطقة رافضة أو متحفظة على التوقيت. وتبدو المزيد

بعد داعش.. إسرائيل تراهن على مجموعات أخرى !! كاتب سوري يتحدث ..

إن من هزم داعش في الميدان العسكري والسياسي، أحبط بشكل واضح المخطط التوسعي الإسرائيلي في المنطقة، وهذه المعادلة أصبحت حقيقة في أعقاب انتصار سورية وحلفائها على داعش في سورية ولبنان والعراق. هذا ما أكدته التصريحات العلنية الإسرائيلية طوال فترة الحرب على سورية، ففي حزيران من العام الماضي كان رئيس المخابرات العسكرية الإسرائيلية العميد هيرتسي هاليفي المزيد

إذا كانت اسرائيل رَصدت رحلة ” نصر الله ” السريّة إلى دِمشق.. فلماذا لم تُقدم على اغتياله أُسوةً بقادة المُقاومة الآخرين؟ عطوان يتحدث ..

اذا كانت المُخابرات الإسرائيليّة رَصدت رحلة السيّد نصر الله السريّة إلى دِمشق.. فلماذا لم تُقدم على اغتياله أُسوةً بقادة المُقاومة الآخرين؟ ولماذا ارتدى ملابس رجال الأعمال مثلاً؟ وهل حَلق لِحيته ووضع عَمامته جانبًا؟ عبد الباري عطوان هُناك مَثلٌ عربيٌّ يَقول “تَعرف الكَذبة من كُبرها”، ولدينا قناعةٌ راسخةٌ بأنّ هذا المَثل يَنطبق على التّسريبات التي نَشرتها المزيد
يحدث الان