الرئيسية » جميع الاقسام » مقالات » مقالات عربية

مقالات عربية

ثلاثة أسباب وراء الحَملة الأميركيّة الغاضبة والتحريضيّة ضِد إيران.. ما هِي؟ عطوان يجيب ..

الرّد الأمريكي على القِمّة الإسلاميّة التي انعَقدت في إسطنبول يوم الأربعاء تَلبيةً لدَعوةٍ من الرئيس رجب طيب أردوغان للتصدّي لقرارِ الرئيس دونالد ترامب الاستفزازيّ بتَهويد مدينة القُدس المُحتلّة جاءَ سريعًا، بل أسرع من المُتوقّع، وعلى لسانِ السيدة نيكي هايلي المَندوبة الأمريكيّة في الأُمم المتحدة التي قالت قبل أيّامٍ أن “السّماء لم تَهبِط على الأرض بعد

اعتراف ترامب والضرورات العربية المطلوبة .. كاتب سوري يحلل في ذلك ..

في 15 أيار 1948 بعد يوم واحد من إعلان بن غوريون عن هذا الكيان تقدمت «إسرائيل» برعاية بريطانية وأميركية بطلب إلى مجلس الأمن الدولي للحصول على عضوية في الأمم المتحدة فقرر المجلس إرجاء هذا الطلب ريثما يضمن لها موافقة الأغلبية وبعد سبعة أشهر عرض المجلس في 17 كانون الأول 1948 موضوع العضوية على أعضائه وكان

إسرائيل : بن سلمان لن ينجح من دوننا .. وهذا هو الدليل !! كاتب سوري يتحدث ..

يبدو أن ردود الفعل الإسرائيلية التي رحبت كثيراً بمؤتمر محمد بن سلمان في الرياض وبيانه الختامي بـتأسيس تحالف إسلامي «لمحاربة الإرهاب» يدل حقاً على أن إسرائيل ستدعم الأهداف الحقيقية لابن سلمان ودعوته هذه. ففي مجلة «مركز القدس الإسرائيلي للشؤون العامة – JCPA» قال يوني بن مناحيم في 28 تشرين الثاني الجاري: «إن هذا التحالف لن

” البوكمال وسليماني ” في اجتماع الجامعة العربية .. ناصر قنديل يكتب ..

قد يؤخذ الكثيرون بالمضمون الاتهامي الذي صدر عن وزراء الخارجية العرب بحق إيران، ويقول ها نحن أمام التصعيد المتوقع، مخالفاً أبسط قواعد علم السياسة بالتدقيق في مضمون الدعوة التي خلص إليها البيان إجرائياً، وهي ببساطة لا شيء. فالبيان والقرار يقولان أشياء كثيرة «تشيطن» الدور الإيراني وحزب الله، لكن ثلاث جمل ذات معنى شطبت من البيان،

استثناء ” سوريا والعراق وإيران ” من مؤتمر الحلف الإسلامي ضد الاٍرهاب ، أمر خطير ولا يمكن تجاهله .. عطوان يتحدث ..

لماذا استثنى مُؤتمر الحِلف الإسلامي ضِد الإرهاب في الرّياض سورية والعِراق وإيران؟ وهل سَيُكرّس الطّابع السُّنّي في مُواجهة “العَدو” الشِّيعي؟ وهل سَتُركّز حُروبه المُقبلة على تَصريحاتِ الأمير بن سلمان التي وَصفت الخامنئي بهِتلر.. لا فائدةَ من استرضائِه؟ ترأس وَليُّ العَهد السعوديّ الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز اليوم الأحد الاجتماع الأول لتحالفٍ إسلاميٍّ عَسكريٍّ

تحديات مابعد الانتصار على داعش في سوريا والعراق

بعدما إنجلت سحابة داعش السوداء عن سماء سوريا والعراق، انقشعت شمس المصالحات والحوار لتمهّد الطريق لمرحلة الإعمار سواء كان ماديا أم نفسيا ولتكشف عن مرحلة واعدة في البلدين لكن لها تحدياتها الخاصة التي لن تكون أهون من مرحلة داعش، ولابد من بذل الجهود وحشد الطاقات لتجاوزها عن طريق برامج حكومية لحل المشكلات الطارئة. الكثير من

ولادة قوة إقليمية – دولية عملاقة .. كيف وأين ؟

المَشرق العَربيّ والإسلامي يَعيشُ هذهِ الأيام “صحوةً” غير مَسبوقةٍ، ويُبلور قياداتٍ جديدةٍ، تَعكف على إعادة ترتيب أوضاعه الداخليّة وفنائِه الخارجيّ، على أُسسٍ جديدةٍ، بمُساعدةٍ روسيّةٍ، ولإقامة سُدودٍ عاليةٍ في وَجْه التدخّلات الأمريكيّة والغَربيّة. العالم – مقالات وتحليلات قمّة سوتشي الثلاثيّة التي بَدأت أعمالها اليوم بحُضور السيد حسن روحاني، رئيس إيران، ونَظيره التركي، رجب طيب أردوغان،

الحريري عاد .. ولكن !! ماذا يخبيء للمستقبل ؟ عطوان يفُصل في ذلك ..

السيد سعد الحريري لم يَسْتَقِل من رئاسة الحُكومة اللبنانيّة حتى يَتراجع عنها، أو يَتريّث في المُضي فيها بناءً على طَلبٍ من الرئيس ميشال عون، وإلا لما عادَ إلى بيروت أساسًا، وبقَي في الرياض أو باريس، أو حاولَ ترتيب لُجوءٍ سياسيٍّ آمن في قبرص. العالم – مقالات وتحليلات من تابع وقائع تَحرّكاته اليوم، ولُغَة جَسدِه، وتقاطيع

السعودية وإجهاض القومية العربية .. الأسباب والنتائج

كان يمكن للسعودية أن تساهم في حلحلة أزمات المنطقة والوقوف إلى جانب شعوبها التي أصبحت تعاني الأمرين نظرا لغياب أي جهود عربية حقيقية في توحيد الشعوب العربية وتحسين واقعها الحالي، لكن ومع الآسف فإن السعودية التي تعتبر نفسها رأس الهرم في قيادة الأمة العربية والدفاع عن قضاياها أصبحت اليوم تشكل أكبر تهديد حقيقي لهذه الامة

” أزمة الحريري ” انتهت بثلاث ابطال .. لماذا نَعتبر أعداء السعوديّة أكبر المُستفيدين من نتائِجها حتى الآن ؟ عطوان يتحدث ..

ثلاثة “أبطال” خَرجوا من بين ثنايا أزمة الحريري.. لماذا نَعتبر أعداء السعوديّة أكبر المُستفيدين من نتائِجها حتى الآن؟ وهل سَتُصبح نُبوءَة وزير خارجيّة ألمانيا المُؤشّر للبنان المُستقبل وأمْنِه واستقرارِه؟ إليكُم قراءةٌ مُختلفةٌ للأزمةِ وفُصولها القادمة؟ عبد الباري عطوان إذا صحّت النظريّة التي تقول أن المملكة العربيّة السعوديّة استدعت الشيخ سعد الحريري إلى الرياض، وأجْبرته على
يحدث الان