الرئيسية » جميع الاقسام » سياسة » نصر الله : الجماعات التكفيرية هي اخطر على أهل السنة قبل غيرهم ، وكل لحظة تمر بسوريا هي لحظة نصر

نصر الله : الجماعات التكفيرية هي اخطر على أهل السنة قبل غيرهم ، وكل لحظة تمر بسوريا هي لحظة نصر 

اكد أمين عام حزب الله حسن نصر الله الجماعات التكفيرية هي خطر على أهل السنة والجماعة قبل غيرهم

واوضح نصر الله أن الحدود اللبنانية خرجت من دائرة التهديد العسكري باستثناء منطقة جرود عرسال التي يجاورها جزء من القلمون الغربي.

وقال نصرالله، خلال كلمة أثناء احتفال “يوم الجريح المقاوم”، إن الحدود اللبنانية السورية تشهد تحولا مهما جدا، موضحا أن ذلك حصل بعد إخلاء المسلحين من عدة مناطق في سوريا، مشيرا إلى أن “ما حصل على الحدود من إنجازات بعد تضافر جهود الجيش والأجهزة الأمنية والمقاومة والمساندة الشعبية بمعزل عن كل الآراء التي تعبر عن موقف مختلف في هذه المسألة”.

وتابع السيد نصر الله: كل لحظة تمر في سوريا هي لحظة نصر لأن الذين قاتلوا وصمدوا لن يسمحوا للجماعات الارهابية بأن تسقط الدولة وتفكك الجيش وهذا نصر عظيم

ووفي الشأن الداخلي أكد نصرالله أن “حزب الله من أكثر الحريصين على الأمن والاستقرار في لبنان لأنه صنع بالتضحيات”.. “من الخطأ توجيه الاتهام إليه بأنه لا يريد للمسيحيين أن ينتخبوا نوابهم”.. “حزب الله وافق على القانون الأرثوذكسي الذي يمكن المسيحيين من انتخاب نوابهم ولم نسحب هذه الموافقة”، مؤكدا أن هناك من يستغل قانون الانتخاب لتصفية حسابات سياسية أو تسجيل نقاط أو تخريب التحالفات، حسب وصفه.

وأكد أنهم في الحزب، يزدادون كل يوم “قناعة بأن خيار الذهاب إلى سوريا كان صحيحا وسليما وفي وقته المناسب”.

وحذر نصر الله من أن لبنان على حافة هاوية “وإذا لم نصل إلى قانون انتخابي جديد فكل الخيارات سيئة ولا يجوز أن تدفعوا البلد إلى الهاوية والمناورات انتهت وعلى الجميع أن يتحمل المسؤولية كاملة”.

وعرج نصرالله على مسألة إضراب الأسرى الفلسطينيين، مؤكدا تأييده وتضامنه ومساندته لما أسماه بـ”المقاومة الجبارة التي يقودها الأسرى الفلسطينيون لأجل مطالب إنسانية محقة”.

وأضاف الأمين العام متسائلا: “أين الأنظمة والشعوب العربية والجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والإعلام والأقلام العربية من إضراب الأسرى الفلسطينيين”.

 

 

 

يحدث الان