الرئيسية » محليات » الصدر يؤكد لوزيري الداخلية والدفاع: على حصر زمام الأمور بيد الجيش والشرطة بعد داعش

الصدر يؤكد لوزيري الداخلية والدفاع: على حصر زمام الأمور بيد الجيش والشرطة بعد داعش 

التقى زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بمقر اقامته في مدينة النجف اليوم الأربعاء وزير الداخلية قاسم الاعرجي، ووزير الدفاع عرفان الحيالي.

واكد الصدر خلال اللقاء على “ضرورة دعم الجيش العراقي والشرطة العراقية وباقي القوى الامنية وتقويتها من خلال التدريب الصحيح”.

وشدد الصدر في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي، على “أهمية دعم الجهد الاستخباري وتطوير البنية العسكرية والامنية فيما يؤهلها لحفظ أمن البلاد من التهديدات الخارجية والداخلية”.

واكد أن “يكون زمام الامور بيد الجيش العراقي والشرطة العرقية حصراً بعد دحر (داعش)”.

ووصل في وقت سابق من صباح اليوم الوزيران الى مطار مدينة النجف الدولي للقاء مراجع الدين الشيعة هناك باستثناء المرجع الأعلى اية الله علي السيستاني الذي يرفض مقابلة اية شخصية سياسية او مسؤول في الحكومة منذ مدة ليست بالقليلة.

يحدث الان