الرئيسية » محليات » الحكومة تنفي طلب امريكا بايقاف العمليات العسكرية في تلعفر

الحكومة تنفي طلب امريكا بايقاف العمليات العسكرية في تلعفر 

نفت الامانة العامة لمجلس الوزراء يوم السبت ما ذكرته وكالة “ايرنا” الرسمية بطلب الولايات المتحدة الامريكية من العراق إيقاف العمليات العسكرية لتحرير قضاء تلعفر غرب مدينة الموصل ممن قبضة تنظيم داعش.

وكانت الوكالة قد ذكرت في وقت سابق من اليوم في خبر لها بان “السفارة الامريكية في بغداد طلبت من الحكومة العراقية ايقاف العمليات العسكرية لتحرير تلعفر وعدم دخول هذه المدينة وتحريرها من عصابات داعش تحت ذريعة ان القوات التركية ربما تقوم بقصف القوات العراقية اذا دخلت القضاء”.

واكدت الأمانة العامة في بيان نشره على الموقع الرسمي لها انه “نؤكد عدم صحة الخبر المنشور اليوم في الوكالة الايرانية(ارنا) بخصوص خطة تحرير مدينة تلعفر جملة وتفصيلا”، منوهة الى انه “لا وجود لاية رسالة امريكية بخصوص تلعفر الى الحكومة العراقية”.

واضاف البيان انه “لا توجد حاليا اتفاقية امنية بين العراق والجانب الامريكي وان الاجواء العراقية تحت السيادة الوطنية العراقية بالكامل”.

وكانت الوكالة الإيرانية الرسمية قد اشارت نقلا عن مسؤول عراقي وصفته بالكبير ان “الامريكان الذين قاموا بتوقيع اتفاقية شاملة مع العراق وكان اهم بنودها الجانب الامني الذي يقضي بان تقوم امريكا بالوقوف الي جانب بغداد والدفاع عن العراق في حال تعرضه لاي تهديد خارجي، وبدل ان تقوم بالرد القوي علي تركيا، قامت بالطلب من الحكومة العراقية بوقف عمليات تحرير اراضيها من قبضة عصابات داعش الإرهابية”.

وزادت الأمانة العامة لمجلس الوزراء في بيانها ان “ما يقدمه التحالف الدولي والدول الصديقة هو التدريب والاستشارة وتوفير غطاء جوي لبعض قطعاتنا لحين استكمال تشكيلاتنا الجوية العسكرية وضمن السيادة العراقية واستقلالية القرار الوطني العراقي”.

واوضح البيان ان “قيادة المعركة عراقية وطنية وباشراف مباشر من القائد العام للقوات المسلحة”.

يحدث الان