الرئيسية » جميع الاقسام » سياسة » من بينها السعودية وإيران.. واشنطن تدرج 10 دول على قائمة منتهكي الحريات الدينية

من بينها السعودية وإيران.. واشنطن تدرج 10 دول على قائمة منتهكي الحريات الدينية 

أعلن وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أن الولايات المتحدة في تصنيفها السنوي، وضعت 10 دول بينها الصين والسعودية وإيران وكوريا الشمالية، ضمن قائمة الدول التي تشكل مصدر قلق في مجال الحريات الدينية.
وقال بومبيو، في تغريدة على موقع “تويتر”، اليوم الاثنين، “اليوم، تصنف الولايات المتحدة كل من: (بورما، الصين، إريتريا، إيران، نيجيريا، جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، باكستان، المملكة العربية السعودية، طاجيكستان، وتركمانستان)، على أنها دول مثيرة للقلق بموجب قانون الحرية الدينية الدولي لعام 1998 لارتكابها انتهاكات منهجية ومستمرة وجسيمة للحرية الدينية”.

وأضاف في تغريدة أخرى،

“الولايات المتحدة لا تتزعزع في التزامها بالحرية الدينية.. لا ينبغي السماح لأي دولة أو كيان بملاحقة الأشخاص بسبب معتقداتهم”.
وأوضح، “تظهر هذه التصنيفات السنوية أنه عندما يتم مهاجمة الحرية الدينية، فإننا سنتحرك”.

كان وزير الخارجية الأمريكي قال في وقت يابق وبالتحديد في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، إن “الحريات الدينية تواجه أوضاعا صعبة في العديد من المناطق حول العالم”.

جاء ذلك في كلمة نشرتها الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية الأمريكية في ذلك الوقت على “تويتر”.

وأضاف بومبيو، أن “الأقليات الدينية تواجه تحديات في الصين”، مضيفا: “تحدثنا عن ذلك العام الماضي وعما يتعرض له المسلمون الإيغور”.

وأشار إلى أن “هناك تحديات تواجه القادة من كل الأديان في الحديث عن الأقليات الدينية”.

وتم اعتماد القانون في عام 1998 من أجل الترويج للحريات الدينية كسياسة خارجية أمريكية، ويسمح للولايات المتحدة باتخاذ تدابير ردا على الانتهاكات التي تتم في هذا الإطار في دول أجنبية.

وكانت الخارجية الأمريكية صنفت العام الماضي، تسع دول هي، “السعودية وإيران وبورما والصين وإريتريا وكوريا الشمالية وباكستان وطاجيكستان وتركمانستان”، ضمن لائحة بالدول التي تشكل مصدر قلق خاص في مجال الحريات الدينية.

وخرج السودان العام الماضي، من قائمة الدول المنتهكة للحريات الدينية، بعد سقوط نظام الرئيس السابق عمر البشير.

يحدث الان