الرئيسية » جميع الاقسام » عربي ودولي » حكم بأكثر من الف عام على داعية اسلامي تركي مثير للجدل

حكم بأكثر من الف عام على داعية اسلامي تركي مثير للجدل 

اكدت وسائل اعلام تركية، الاثنين، صدور حكم بالسجن لأكثر من ألف عام على الداعية والزعيم الإسلامي المثير للجدل، عدنان أوكطار، بتهم تباينت بين الاعتداء الجنسي وغسيل الأموال والتجسس.

وقالت وكالة أنباء الأناضول، إن المحكمة حكمت على أوكطار، 64 عاما، بالسجن 1075 عاما.

وقد حوكم اوكطار الذي ألف كتبا معارضة لنظرية دارون عن الخلق تحت اسم مستعار، إلى جانب 236 عضوا من “شبكته”.

وأصبح أوكطار معروفا بشكل كبير، ومثيرا للجدل، بسبب الطرق غير التقليدية التي يدعو فيها إلى الإسلام، من خلال استضافة فتيات بأزياء مثيرة يسميهن “قططه” في عروض تلفزيونية يجري فيها أيضا تناول الخمر.

وأبلغ أوكطار رئيس المحكمة، في شهر كانون الاول الماضي، أن لديه ما يقرب من 1000 صديقة، وقال في جلسة استماع أخرى في تشرين الاول ان “هناك فيض من الحب في قلبي للمرأة/ الحب صفة إنسانية، إنه إحدى صفات المسلم”.

وأضاف في مناسبة أخرى “أنا قوي جنسيا بشكل غير عادي”.

وجذب أوكطار اهتمام الرأي العام لأول مرة، في التسعينيات، عندما كان زعيم طائفة وقعت في العديد من الفضائح الجنسية.

وبدأت قناته التلفزيونية “ايه 9” على الإنترنت البث في عام 2011، لتثير تنديدات من القادة الدينيين في تركيا.

وأفادت إحدى النساء في محاكمته، تم تعريفها فقط باسم “سي سي”، أن أوكطار اعتدى عليها وعلى نساء أخريات جنسيا بشكل متكرر.

وقالت “سي سي” للمحكمة إن بعض النساء اللواتي اغتصبهن أجبرن على تناول حبوب منع الحمل.

واعتقل أوكطار، مع مئات من أتباعه، في عام 2018، وأغلقت قناته التلفزيونية، وقال للمحكمة، ردا على سؤال بشأن وجود 69 ألف حبة منع حمل في منزله، إنها “تستخدم لعلاج اضطرابات الجلد واضطرابات الدورة الشهرية”.

ومع هذا، يبدو أن أوكطار لا يزال يمتلك العديد من المعجبين داخل تركيا وخارجها، تمنى بعضهم أن تنقض المحكمة التركية العليا الأحكام ضد الداعية وتطلق سراحه.

يحدث الان