الرئيسية » جميع الاقسام » سياسة » الفتح: داعش يخوض حرب استنزاف طويلة الأمد على أسوار بغداد

الفتح: داعش يخوض حرب استنزاف طويلة الأمد على أسوار بغداد 

أكد تحالف الفتح، السبت، ان العمليات الإرهابية المتكررة في الطارمية شمالي بغداد تفرض على الدولة والأجهزة الأمنية والحشد الشعبي المزيد من اليقظة.

وقال التحالف في بيان، “اننا نتابع باهتمام ما يجري من عمليات إرهابية متكررة في منطقة الطارمية، هذه المنطقة الحساسة والاستراتيجية الواقعة على تخوم بغداد، ما يفرض على الدولة والأجهزة الأمنية والحشد الشعبي، المزيد من اليقظة والسرعة بإنجاز المهمات الأمنية الموكلة إليهم، لكي لا نسمح لهذه الجرثومة الداعشية بالتمدد أكثر”.

واضاف البيان، إن “الجراحات التي خلفها العدوان الداعشي على أسوار بغداد لم تندمل بعد، وما زال العدو مستمرا في استهداف العاصمة عبر هذه الخاصرة”، مؤكدا “ضرورة أخذ الحيطة والحذر وعدم السماح لفلول داعش بالتحرك في الطارمية واستهداف القوات الأمنية وفرسان الحشد الشعبي، حتى لا تكون المنطقة منطلقا لعملياتها الإرهابية في بغداد”.

وتابع، أن “داعش يخوض حرب استنزاف طويلة الأمد على أسوار بغداد، بهدف إضعاف جبهة العاصمة وإنهاك القوات الأمنية”، داعيا رئيس مجلس الوزراء الى التفاهم مع العشائر الوطنية في مواجهة داعش، والاصطفاف مع جهد الدولة على خلفية تنظيف الطارمية من الإرهاب، وتعزيز صمود أهلها في مواجهة العدوان”.

يحدث الان