الرئيسية » منوعات » امريكا تستعين بأول كلاب للكشف عن المصابين بفيروس كورونا

امريكا تستعين بأول كلاب للكشف عن المصابين بفيروس كورونا 

بدأ مطار ميامي الدولي في أمريكا باستخدام الكلاب للكشف عن المصابين بفيروس “كورونا” المستجد.

وأطلق المطار برنامجا تدريبيا مدته 30 يوما، في الأسبوع الحالي، يشمل الكلبين “كوبرا” و”وان بيتا”، وهما المدربان على اقتفاء آثار (كوفيد-19).

ويعتبر مطار ميامي هو أول مطار على الإطلاق يستعين بالكلاب لرصد فيروس كورونا، بحسب تصريحات رئيس لجنة مقاطعة ميامي ديد، خوسيه دياز، لشبكة “سي بي إس” الأمريكية.

وتم تدريب الكلبان “كوبرا” و”وان بيتا” في مركز الطب الشرعي والعدالة بجامعة فلوريدا الدولية، ووصلت درجة كفاءة اكتشافهم للفيرس التاجي من 96 إلى 99 بالمئة.

وسيتم استخدام الكلبان عند نقطة تفتيش أمنية للموظفين داخل مطار ميامي، إذ ستقوم وظيفتهما على شم أقنعة كل موظف للكشف عن الفيروس من خلال عرقهم وأنفاسهم، والتي ستحتوي على رائحة ناتجة عن التغيرات الأيضية التي يسببها الفيروس في الإنسان.

وفي حال أن اكتشف الكلب الفيروس، فسيخضع الشخص بعد ذلك لاختبار (كوفيد-19) سريع.

وأكد عميد جامعة فلوريدا الدولية والباحث في الكشف عن الرائحة، كينيث فورتون، في تصرحيات لصحيفة “يو إس إيه توداي” الأمريكية أنه “يمكن أن تكون الكلاب أكثر حساسية من بعض أدواتنا وتكتشف عن الفيروس سريعا”.

وينسب فورتون نجاح الكلبين “كوبرا” و”وان بيتا” في رصد (كوفيد-19) بكفاءة ملحوظة إلى التدريب السابق الذي تلقوه لاكتشاف ذبول الغار، وهو فطر يمكن أن يقتل بعض الأشجار.

وذهب موظفون من مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في أمريكا إلى مطار ميامي لمتابعة عمل الكلبين على الطبيعة، بحسب فورتون.

وأشار فورتون إلى أن “هناك اتجاه إلى نقل البرنامج التدريبي الخاص بالكلاب المقتفية لآثار فيروس كورونا إلى مطارات أخرى، لكن لم يتم العمل على أي شيء بعد”.

يحدث الان