الرئيسية » منوعات » فن وثقافة » التكوين الانطولوجي الكتاب الجديد للتدريسي في جامعة ميسان

التكوين الانطولوجي الكتاب الجديد للتدريسي في جامعة ميسان 

العمارة/اخر الاخبار/ صدر للمؤلف الاستاذ الدكتور (محمد كريم الساعدي) التدريسي بجامعة ميسان ، كتاب يحمل عنوان (التكوين الانطولوجي ) عن (٣) دور عراقية و عربية .

وذكر المؤلف الساعدي ، بانه تناول في كتابه (جماليات الوجود والماهية في المسرح) ، مشيرا الى ان الكتاب صدر عن دور افكار ، صفحات في سوريا ، الفنون والآداب في العراق ، مضيفا ، بان كتابه يتكون من (١٦٨ ) صفحة ، والقطع من الحجم الكبير فضلا عن أن غلافه كان من تصميم دار افكار سوريا.

وأوضح الساعدي بان كتابه تألف من أربعة فصول ، تناول فيها القراءات الأنطولوجية في المسرح الذي يعد من بين أنواع الفنون المهمة التي تجعل من التكوين الأنطولوجي غاية جمالية في تشكيلاتها الإبداعية ، ان هذا فن يشتغل على مبدأ التكوين ، كمنطلق أساسي في إيصال رسائله الى الجمهور ، الذي يتلقى خطاب النص ، أو العرض ، أو حتى ما يمكن أن تقدمه عناصر العرض المتحدة في عملها تارة ، أو المنفردة تارة أخرى من خطابات نابعة من تكوين أنطولوجي جمالي للمتلقي ، ومستنداً الى لحظة أنطولوجية متشكلة في فضاء العرض المسرحي في لحظة التقاء بين منجذبين الى نقطة إرتكاز مشتركة يذهب فيها الوعي المتلقي نحو الشئ المتكون في الفضاء المفترض والبيئة المميزة لهذا الشكل الجمالي .

واسترسل ، هنا يكون للحظة الانطولوجية المتميزة والتي تبذل المحاولات الحقيقية نحو اهميات الأعمال ، هذه النزعة ،أو الغرض ، والذي يعلن عن نفسه في وضوح تجاه الوجود ، يحمل ثم يكشف عن صيغه إعلانه التي تشير الى الظهور المتضح للعيان في هذا الفضاء المسرحي وقيمته الجمالية الدالة على اللحظة الأنطولوجية لأفعال التكوين في المسرح.

وبين الساعدي ، بأنه كتابه الجديد هو الرابع بعد اصداره (المسرح والتلقي البصري) بطبعتين الاولى من منشورات الضفاف لبنان ومكتبة الآداب والفنون في البصرة ، والثانية من مطبعة الفراهيدي بغداد ، (الإشكالية الثقافية لخطاب ما بعد الكولونيالية )، من دار افكار للنشر والتوزيع ، ومكتبة الآداب والفنون في البصرة ، (الرد بالجسد وخطابات أخرى)عن دار نينوى في سوريا ./انتهى

يحدث الان