الرئيسية » محليات » مكتب المالكي يرد على شيوخ نينوى بشأن “المجالس العشائرية”

مكتب المالكي يرد على شيوخ نينوى بشأن “المجالس العشائرية” 

رد مدير المكتب الاعلامي لنائب رئيس الجمهورية نوري المالكي ،اليوم الاثنين، على التصريحات التي ادلى بها المتحدث باسم شيوخ نينوى مزاحم الحويت بشأن تشكيل مجالس عشائرية في نينوى تابعة له بدعم إيراني.

ووصف هشام الركابي في تصريح صحفي تابعته اخر الاخبار ، هذه التصريحات ب (الفجة ) ومحاولة لزج اسماء وشخصيات ورموز وطنية دافعت عن الموصل واهلها ضد الجهات الطائفية التي دعمت الارهاب والارهابيين .

وقال الركابي ان “زج اسم المالكي في قضية الموصل محاولات يائسة لتحميله المسؤولية “،موضحا “ان الهدف منها هو لإشغال الراي العام عن الحقائق والوثائق التي كشفت عنها قيادة العمليات المشتركة امس الاحد والتي تكشف عن تورط اطراف سياسية ودوّل إقليمية في دخول تنظيم داعش الى العراق ، بالاضافة الى انها محاولة للنيل من الانتصارات التي تحققها القوات الامنية والحشد الشعبي ، وتابع ان “العشائر الموصيلة تعلم جيدا من ادخل داعش ومن تعاون معه اقليما ودوليا “، معتبرا “تصريحات الحويت ماهي الا دليل على تعاونهم مع التنظيم الارهابي ووفروا له الارضيّة المناسبة من خلال الطعن بمهنية القوات الامنية من الخلف واطلاق تسميات طائفية ساهمت في حل الجيش” .

وقال المتحدث الرسمي باسم العشائر العربية في محافظة نينوى، الشيخ مزاحم الحويت، إن “المالكي نجح حتى الآن في كسب عدد من شيوخ العشائر العربية السنية والشخصيات من الجانب الأيسر من الموصل وجنوب المدينة، ويعمل حالياً وبشكل سري لتشكيل مجالس عشائرية في نينوى تابعة له بدعم مباشر من الحرس الثوري الإيراني والمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي”.

يحدث الان