الرئيسية » جميع الاقسام » عربي ودولي » اردوغان: ياليتني لم اعرف سوريا

اردوغان: ياليتني لم اعرف سوريا 

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن حماية الأمانات الإسلامية المقدسة وإظهار الاحترام لها تجعل الشعب التركي فخوراً بنفسه.

وقال أردوغان في كلمة له يوم امس السبت 6 أيار/مايو 2017 خلال ندوة “في ضوء الأمانات المقدسة” التي أقيمت في إسطنبول:” إن القيادة التركية “تعي أن الألاعيب التي يجري التخطيط لها، تستهدف وحدة وتضامن ومستقبل المنطقة، لكن للأسف لا يزال هناك من لا يبذلون الجهود للدفاع عن هذه الوحدة وروح التضامن، ويسعون لابتكار المخططات الهادفة إلى الفرقة” بحسب ما نشرت وكالة الأناضول الرسمية.

وأكد أردوغان على ضرورة نبذ الخلافات أكثر من أي وقت مضى وإلى بذل المزيد من أجل تحقيق الوحدة والتكاتف والتعاضد، وتعزيز أواصر الأخوة ووشائج القربى.

وأشار الرئيس التركي إلى الوضع المأساوي والمؤلم الجاري على الأراضي السورية والعراقية ودور هذين البلدين في إثراء الحضارة الإسلامية ورعايتهما للأعمال ذات القيمة الإسلامية والحضارية النادرة مشدداً على أن “بلاده لم تسمح يومًا بتمزيق المنطقة ولن تسمح بذلك”.

وعبر الرئيس التركي عن مشاعر الألم التي تنتابه نتيجة الدمار والخراب الذي طال آثار سوريا وحضارتها قائلاً:”أحيانًا أقول لنفسي: يا ليتني لم أعرف سوريا, طبعًا إن ما شهدته سوريا يؤلمنا لأننا عرفناها, إن تسوية جميع تلك الآثار التي تذخر بها سوريا بالأرض، لا شك أنه يؤلمنا حقًا”.

والجدير بالذكر أن حركة الإنسان والحضارة منظمة مجتمع مدني تركي لعبت دوراً فاعلاً خلال السنوات الماضية من خلال أنشطتها في قضية القدس وخدمة القضية الفلسطينيةالتي ذكرت الأتراك بفلسطين والقدس.

يحدث الان