الرئيسية » محليات » تحالف الفتح يطلق مبادرة البرنامج الحكومي ويدعو لتظاهرة مؤيدة لتوجيهات المرجعية الجمعة المقبل

تحالف الفتح يطلق مبادرة البرنامج الحكومي ويدعو لتظاهرة مؤيدة لتوجيهات المرجعية الجمعة المقبل 

اعلن تحالف الفتح، اليوم الثلاثاء، عن مبادرة من عدة نقاط لتصحيح الاوضاع، منها تغيير مفوضية الانتخابات، فيما دعا المواطنين الى التظاهر يوم الجمعة المقبل، دعما لتوجيهات المرجعية الدينية الاخيرة.

وقال بيان للتحالف، تلقت “اخر الاخبار ” نسخة منه، انه “انطلاقا من الخطبة الأخيرة للمرجعية الدينية حول الاحداث التي يمر بها بلدنا العزيز بسبب النقص الواضح في الخدمات وارتفاع معدلات البطالة، والخلل الكبير في التشريعات التي تمس مصالح وحياة المواطنين، وما تشهده الساحة السياسية من حراك بشان التحالفات من اجل تشكيل الحكومة، أننا في تحالف الفتح لا نكتفي ببيانات التأييد لخطابات المرجعية الدينية، وهي في رؤيتنا القاصرة غير كافية للخروج من الازمة، بل اننا نعلن مبادرتنا في تحالف الفتح واننا كما حملنا فتوى الجهاد الكفائي جنودا للمرجعية والوطن فحققنا النصر سنحمل فتوى البناء والتصحيح جنودا للمرجعية وخداما للشعب من اجل تحقيق مطالب الجماهير وتنفيذ توجيهات المرجعية المباركة”.

وتابع ان “هذه المبادرة ترتكز على محاور عديدة عالجناها جميعا في البرنامج الحكومي الذي أعدته لجان مختصة من الخبراء والمتخصصين في الشأن الحكومي، ونريد الإشارة هنا الى بعض المواد الأساسية في البرنامج والتي تمثل استجابة فورية لخطاب المرجعية الدينية”.

وبين ان “المبادرة تتمثل في المستوى التشريعي الذي يتضمن تعديل القوانين والتشريعات في مجلس النواب ومنها قانون الانتخابات، بحيث يكون قانونا يضمن عدم ضياع أصوات الناخبين والتمثيل العادل للمواطنين والفوز لكل من يستحق، وتغيير المفوضية واستبدالها وفقا للقانون بمفوضية تخصصية غير خاضعة للمحاصصة الحزبية والطائفية وذلك من خلال تغيير قانون المفوضية، اضافة الى الغاء امتيازات الرئاسات الثلاث والوزراء والنواب ورؤساء الهيئات والدرجات الخاصة وتعديل القوانين المتعلقة برواتبهم بحيث يضمن العدالة في توزيع سلم الرواتب وإلغاء الفوارق الطبقية بين طبقات المجتمع، وتشريع قانون الضمان الاجتماعي وفق المادة (30) من الدستور الذي يضمن الحياة الكريمة لكل مواطن عراقي”.

واشار الى ان “المستوى التنفيذي، الذي يتضمن، أن يحرص تحالف الفتح على أن تكون جميع حواراته لتشكيل الحكومة وفقا لما رسمته المرجعية الدينية من خطوات واهمها أن يكون التشكيل، مبنيا على البرنامج الحكومي وأن يكون أعضاء الحكومة (رئيسا ووزراء وغيرهم) ممن يتحلون بالكفاءة والشجاعة والحزم والقدرة بعيدا عن التأثيرات الحزبية”.

وتابع البيان ان “من ضمن المبادرة تشكيل مجلس الاعمار ليتولى عملية اعادة اعمار البنى التحتية وإقامة المشاريع الاستراتيجية الكبرى وتوفير الخدمات ومعالجة جميع النواقص في المشاريع المتعلقة بحاجات المواطنين اليومية، وتشكيل مجلس الخدمة الاتحادي لضمان توزيع الدرجات الوظيفية على جميع المواطنين، من خلال هذا المجلس من أجل القضاء على التعيينات العشوائية والمحسوبية والمنسوبية للمسؤولين والأحزاب في الوزارات والدوائر المختلفة، وتعلن الحكومة برنامجها فيما يتعلق بحل مشكلة الكهرباء والماء وتحدد لها توقيتات زمنية واضحة”.

وطالب الائتلاف بـ”فتح ملفات النزاهة بدون قيود من عام 2003 والى يومنا هذا امام القضاء، وامام الشعب العراقي وفي جميع القضايا التي أثيرت حولها الشبهات”، داعيا القوى السياسية كافة لـ”الاجتماع لبحث تشكيل الحكومة تحت سقف الأسس والمبادئ التي ذكرتها المرجعية الكريمة، والجماهير العراقية الابية الى الخروج بتظاهرات داعمة لتوجيهات المرجعية الدينية وذلك في يوم الجمعة المقبل”.

يحدث الان