الرئيسية » محليات » المتحدث بإسم الصدر: من المبكر الحديث عن التحالفات.. ولملمة البيت الشيعي لا تعني العودة للوراء

المتحدث بإسم الصدر: من المبكر الحديث عن التحالفات.. ولملمة البيت الشيعي لا تعني العودة للوراء 

عُقِد المؤتمر الصحفيّ الدوريّ الأول للناطق الرسمي باسم السيد مقتدى الصدر ، صلاح العبيدي، ومسؤول المكتب الإعلاميّ حيدر الجابري.

وحسب بيان مكتب الصدر فإن النقاط والتوجيهات التي صدرت:

1. نتقدم بالشكر الوافر الى المتظاهرين السلميين الذين ساهموا برفع الحواجز عن الطرقات والشوارع والساحات العامة، أخص بالذكر منها ساحتي التحرير والحبوبي مساهمةً منهم في الحفاظ على أمن محافظاتهم واستقرارها، وكما نتقدم بجزيل الشكر والإمتنان الى القوات الأمنية التي ساهمت بشكل كبير في حماية أمن التظاهرات والمتظاهرين بعد أن عانت الكثير.
2. نطالب الحكومة بوضع خطة وجدول زمني للمباشرة باعمار مناطق الجنوب، ولتكن من أولوياتها بالتنفيذ البدء بمحافظتي الناصرية والسماوة كخطوة أولى.

3. يدعو سماحة القائد الصدر الى أمور أهمها:

أ. أن تكون الإنتخابات المقبلة خالية من الوجوه القديمة ” شلع قلع ” إلا من ثبت عدم تورطه بلمفات فساد أو كان مقصراً في تأدية واجبه في خدمة الشعب.
ب. الميثاق الذي دعا له سماحته لترميم البيت الشيعي لا يشمل الفاسدين، بل ان سماحته يدعو الى تقديم الفاسدين الى العدالة والقضاء العراقي.
ج. تقديم كل العناصر المسلحة غير المنضبطة الى القضاء العراقي لتأثيرها السلبي على أداء الحكومة، ولتعزيز هيبة الدولة.

4. أزمة العراق اليوم هي أزمة مالية اقتصادية لذلك يدعو سماحته كما دعا سلفاً الى التأكيد على خلق اقتصاد قوي من خلال تفعيل الصناعة الوطنية وإزالة العقبات عنها أو إستقدام شركات إستثمار رصينة. وقد أشار الى ذلك في احدى تغريداته.
5. دعوة العراقيين عموماً والصدريين بوجه الخصوص الى تحديث بطاقة الناخب سجلاتهم كل بحسبه وفي منطقته مما يسهم في إيجاد إنتخابات نزيهة وعادلة حتى في حال عدم صدور قرار بالمشاركة. فالكل مطالب بتحديث سجله الإنتخابي.
6. نطالب باكمال التحقيقات ضد المعتدين على المتظاهرين السلميين كما وندعو الى التحقيق في الإعتداء ضد القوات الأمنية مع التفريق بين المتظاهرين السلميين ومثيري الشغب والقائمين بأعمال مخالفة للقانون والشرع.

.

يحدث الان