الرئيسية » جميع الاقسام » عربي ودولي » أمين لجنة حقوق الإنسان الإيرانية: السويد تحولت إلى سجن للمسلمين

أمين لجنة حقوق الإنسان الإيرانية: السويد تحولت إلى سجن للمسلمين 

قال مساعد رئيس السلطة القضائية الإيرانية، أمين لجنة حقوق الإنسان، كاظم غريب أبادي، إن السويد تحولت إلى سجن للمسلمين، وذلك في معرض تعليقه على انتهاك حرمة القرآن الكريم في هذا البلد.

وأكد غريب أبادي في تغريدة له على “تويتر” أمس الاثنين على: “أن التعرض للمقدسات الدينية، أمر مرفوض جملة وتفصيلا”.

وأضاف: “العصبية الدينية باتت منتشرة في أرجاء أوروبا، واليوم قد تحولت السويد، بدعم الحكومة في هذا البلد، إلى سجن للمسلمين، يبدو أنهم اشتاقوا إلى عهد التفتيش القروسطي عن العقيدة”.

يذكر أن زعيم أحد الفرق اليمينية المتطرفة في السويد “راسموس بالودين” وأنصاره في مدينة لينكوبينغ السويدية، أقدموا يوم الجمعة 15 أبريل، على جريمة حرق القرآن الكريم، الأمر الذي أثار موجة غضب واحتجاجات داخل السويد وبعض الدول الإسلامية.

وفي السياق ذاته، استدعت وزارة الخارجية الإيرانية القائم بأعمال السويد في طهران، وأبلغته احتجاجا شديد اللهجة باسم الجمهورية الإسلامية على هذا الإجراء المسيئ للمقدسات، والذي جرى بدعم الشرطة السويدية، وبذريعة الدفاع عن حرية التعبير.

المصدر: إرنا

يحدث الان