الرئيسية » منوعات » صحة ولياقة » التعب.. عارض جديد من أعراض الإصابة بـ”كوفيد-19″

التعب.. عارض جديد من أعراض الإصابة بـ”كوفيد-19″ 

كشفت دراسة حديثة أنّ التعب في “كوفيد-19” ليس هو نفسه المشاعر الطبيعية للتعب أو النعاس، بل هو تعب شديد أو شعور بالضياع المستمر.

لا يحدث التعب فقط عندما تكون مصابا بـ “كوفيد”، بل يمكن أن يظهر مع حمى القش والفيروسات المختلفة والحالات الأخرى. وإليكم كيفية اكتشاف إجهاد “كوفيد” على وجه الخصوص.

وأوضح تطبيق “زوي كوفيد سيمبتومز ستادي”، أن الملايين من المستخدمين أبلغوا عن التعب كأحد أعراض عدوى “كوفيد”.

وقال “زوي” إن التعب أكثر شيوعاً من الأعراض التقليدية لـ”كوفيد”، بما في ذلك الحمى والسعال أو تغيير في حاسة التذوق والشم لدى الشخص. وتعتبر هذه الأعراض علامة مبكرة على وجود عدوى مستمرة.

وتتمثل إحدى طرق التمييز بين إجهاد “كوفيد” والمشكلات الصحية الأخرى في شدته.

وأضاف “زوي” أن “التعب في كوفيد-19 ليس هو نفسه المشاعر الطبيعية للتعب أو النعاس. إنه نوع من التعب الشديد أو الشعور بالضياع الذي يستمر على الرغم من الراحة أو النوم الجيد ليلا “.

وتابع: “قد يؤثر التعب على أنشطتك اليومية. ويمكن أن يظهر حتى بعد القيام بمهام صغيرة”.

ولاحظ “زوي” أنه قد يكون من الصعب صعود السلالم أو القيام بالأعمال العادية أو حتى النهوض من السرير، إلى جانب صعوبة التركيز أو تذكر الأشياء.

ويصف الناس هذه العلامات بـ “ضباب في الدماغ” – وهذا أمر شائع بشكل خاص عندما تعاني من مرض كوفيد الطويل. وعندما يتعلق الأمر بوقت الإصابة، يميل التعب إلى الظهور خلال الأسبوع الأول من الإصابة.

وعادة ما تستمر العلامة “المبكرة” لمدة خمسة إلى ثمانية أيام، ولكن لسوء الحظ، قد يعاني البعض من هذه المشكلة المزعجة لفترة أطول.

وأشار “زوي” إلى أنه على الرغم من أن العديد من الأشخاص المصابين بـ “كوفيد-19” يعانون من التعب الشديد، فإن معظم الأشخاص الذين يشعرون بالتعب أو الإرهاق لن يكونوا مصابين به.

ووفقاً لـ” أن أش أس”، تشمل علامات “كوفيد” الرئيسية ما يلي: ضيق في التنفس/ الشعور بالتعب أو الإرهاق/ وجع الجسم/ صداع/ انسداد أو سيلان الأنف/ فقدان الشهية/ إسهال/ الشعور بالمرض.

يحدث الان